منتدى الجامعة السورية الدولية الخاصة

<script type="text/javascript">
var adfly_id = 10716953;
</script>
<script src="https://cdn.adf.ly/js/display.js"></script>

نلتقي لنرتقي اهلا بكم في منتدى جامعتنا .... SIUST.... نورتونا

نورتو منتدى الجامعة السورية الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا.... وأهلا وسهلا بكم.... إدارة الممنتدى

لقد تم تعديل المنتدى من قبل مدير المنتدى ومعاونه.. نرجو من الأعضاء الأكارم أن يشاركونا برأيهم عن هذا التعديل .. وإن كان لديهم أي ملاحظات أو إقتراحات فليوافونا بها في قسم الآراء والإقتراحات للنهوض بالمنتدى إلى القمة... شاكرين جهودكم وإهتماكم

الرجاء من السادة الأعضاء كتابة إستفساراتهم في قسم آراء وإقتراحات الطلاب..وعدم كتابة أي موضوع إلا في القسم المحدد له وإلا سنتضطر آسفين لحذفه.. وشكرا..... الإدارة

أهلا بكم في منتدى الجامعة السورية الدولية.. ..welcome to you in SIUST forum

لقد وردتنا رسائل عن كيفية التسجيل في المنتدى من بعض الزوار... أعزائي الزوار بعد إتمام خانات التسجيل سيتم إرسال رسالة للبريد الإلكتروني الخاص بكم ..ومن هناك يوجد رابط لتأكيد تسجليكم في المنتدى . بعد الدخول على هذا الرابط يكون تسجيلكم قد تم. وشكرا

أعزائي الأعضاء و الزوار نلفت إنتباهكم ..أن هذا المنتدى طلابي وليس موقع رسمي للجامعة .. وشكرا

إلى أعزائي الأعضاء الذين سجلوا ولم يكملوا تسجيل عضويتهم بالمنتدى بالدخول على رابط رسالة البريد الإلكتروني .. نبشركم بأن عضويتكم في المنتدى قد فعلت من قبل إدارة المنتدى.. وأهلا بكم بين أسرتكم .. وشكرا

المواضيع الأخيرة

» whats app plus+ خارق بميزات خطيرة واتس اب بلس اخر نسخة 2.09
الأحد أغسطس 02, 2015 7:36 pm من طرف رائـــــد

» التعليق العربي للعبة pes2015 بيس بصوت المشوف رؤوف بن خليف مع الشرح
الثلاثاء يوليو 28, 2015 5:56 am من طرف رائـــــد

» هكر فيس بوك خاااارق Hacker facebook خطيير تحميل مباشر مجاني
الثلاثاء يوليو 28, 2015 5:20 am من طرف رائـــــد

» شرح بالصور\فك تشفير القنوات من الألف إلى الياء وبسهولة عن طريق S2emu و V-plug
الأحد ديسمبر 21, 2014 3:00 pm من طرف ahmedmedo

» أجمل وأروع وأفضل موقع عربي لتحميل الألعاب للكومبيوتر
الأحد نوفمبر 09, 2014 5:12 am من طرف بشير بوقطاية

» شرح بالصور\طريقة عمل برنامج المحادثة نيمبوز(nimbuzz) .. البرنامج اللي يفتح كل ايميلاتك بايميل واحد
الإثنين يوليو 21, 2014 4:39 pm من طرف shaher

» الموازنات التقديرية بالاكسل من البداية للنهاية
الإثنين يونيو 09, 2014 1:43 am من طرف emadsmr

» قصة مؤثرة جدا ... لا تفوتك.. أرجو القراءة
الثلاثاء مايو 20, 2014 1:05 am من طرف محمد مكاراتي

» سؤال للبنات وسؤال للشباب الكل يفوت ويجاوب بصراحة!
الثلاثاء مايو 20, 2014 12:44 am من طرف محمد مكاراتي

التبادل الاعلاني


    */غرام مجهول/*قصة رائعة وجميلة للكاتب الأمريكي (أوو.هنــري)...قصة رومنسية رائعة حتى اني تأثرت بها وأحببت أن تقرأوها

    شاطر

    رائـــــد
    نائب المدير العام للمنتدى
    نائب المدير العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 369
    نقاط : 658
    تاريخ التسجيل : 23/09/2010
    العمر : 26
    الموقع : vairos120@hotmail.com

    */غرام مجهول/*قصة رائعة وجميلة للكاتب الأمريكي (أوو.هنــري)...قصة رومنسية رائعة حتى اني تأثرت بها وأحببت أن تقرأوها

    مُساهمة من طرف رائـــــد في السبت سبتمبر 25, 2010 11:45 am

    للكاتب الأمريكي أو. هنري
    ترجمة حصه العمار
    مكتبةالعبيكان





    غرام مجهول


    بدا أول النجوم بزوغا باهتا واهنا وهو يرقب الكون تحتهمن عليائه ، فيما شمخت جبال الألب معانقة عنان السماء وقد تدثرت قممها بثلوج كثيفه، واتشحت سفوحها بسمرة تزداد كلما دنت من الأرض .

    وشرع شاب قوي الجسم ، واثقالخطوة ، يصعد الطريق مرتديا زي صياد ظباء .. وبدا محياه الوسيم وقد لوحته الشمسبسمرة محببه . وكان رشيق الخطوات ينطق ناظره بالصراحه والصدق وسلامة الطوية , وكانيدندن بمقاطع من أغنية صيد " بافاريه " ، فيما كانت يده تطبق على زهرة برية بيضاءاقتطفها من حافة الوادي ، وفجأه تسمر في مكانه وماتت على شفتيه حروف الأغنيه حينماعبرت الطريق أمامه فتاة في زي فلاحة سويسريه . كانت تحمل دلو ماء صغير ملأته منالنبع القريب لتوها . كان شعرها الكثيف منسكبا على كتفيها كشلال تبر انساب في دعةحتى عبر خط خصرها الرقيق ، ولمعت عيناها ببريق الشفق المتغلغل في قنوات السماء ،فيما تسللت من بين شفتها نصف المفتوحتين ابتسامة كشفت عن أسنان تاصعة البياض ،وكأنما جذبتها قوى غامضة ، تسمر كل منهما في مكانه لا يحيد عن الآخر بنظره ، على أنالصياد تقدم بشجاعة منها قبل أن يلمس في رقة ريش قبعته وينحني لها إحتراما محيياإياها ببضع كلمات ألمانيه ، وردت الفاتنه تحيته بصوت أرعش خجلى نبراته ، على أنبابا فتح لكوخ بين الأشجار لم يكن من قبل واضحا للعيان ، وارتفعت على إثره أصواتشتى اصطبغ في أعقابها خدا الفتاة بحمرة قانيه ، وخطت عائدة من حيث أتت .. لكنهاإلتفتت إليه فجأه فرمقته بنظرة طويله ثابته وكأنما لتختزن صورته في فؤادها العمركله ، فتحظنه داخل أجفانها ، وشعرت وهي ترنو إليه بأنها تعرفه منذ أمد بعيد بعيد .. وتقدم هو منها بضع خطوات ثم أشار إليها بيده في توسل أن لا ترحلي ، إلا أنها نظرتبوجد إليه ثم أخرجت من صدرها بضع زهرات ( جنتانيا ) الزرقاء فرمت بها إليه ،والتقطها بخفة قبل أن تقع ، ثم تقدم بدوره صوبها ووضع في يدها زهراته البريه فدستهابسرعه في صدر فستانها قريبا من قلبها ، وعدت عائدة كظبي رشيق .. إلى مصدر الأصواتالمختلطه . وظل الصياد في مكانه .. لا يبرحه لوهلة ، ثم أسرع في إستئناف سيره صاعداالنهر ببطء أكثر ، وبدا كمن فقد عزيزا ، فماتت على شفتيه أهازيج أغنيته النشوى آنفا، المفعمة بأريج السعادة والمرح وخلو البال ، وكان وهو يسير يضغط بأزاهيرها علىشفتيه بين الفينة والأخرى .

    أعُدت العده لزواج القرن .. وكان كل ساكن يحلمبأن تصله دعوة لحضوره .. كان العريس ينتمي إلى أكثر العائلات وجاهة .. آل (فانوينكلر) ويتسنم منصبا مرموقا ، وأما العروس فساحرة الحسن مكتملة الجمال .. وبمهربلغ خمسة ملايين دولاروكانت ترتيبات الزواج قد جرت فيما يشبه الصفقة التجارية ، ما كان للعاطفة والحب أيدور فيها مقايضة محضةوطلبسريع رضيت به دون جم اكتراث .

    وتذكرت كيف التقت عائلتاهما قبل عام في أحد منتجعات سويسرا ... وبالأحرى كيف تم الإندماج بين عائلة آل (فان وينكر) وثروة آل ( فانس ) . كان مقرراأن تقام مراسم الزواج بعد العصر .

    وأمر العريس ( بيلام فان وينكر ) بأن توقدنار في مدفأته العتيقة رغم الدفء الغامر ، وما إن تم له ذلك حتى جلس على حافة منضدةالكتابة وشرع يلقي في النار بخطابات قديمة لف بعضها بأشرطة وردية ، وكان يبسم هازئامن آن لآخر وهو يشاهد ألسنة اللهب تزدرد ماتبقى من حواف كل خطاب ، أو يلمح وردةقديمة جافة بين طيات الرسائل ، وقد يجد قفازا معطرا أو خصلة شعر مذعورة . أما آخرماقدمه للنار المتأججه أمامه فكان ضمة جافة من زهرات ( جنتيانا ) الزرقاء ، وتنهد ( فان وينكلر ) وزايلت الإبتسامة محياه ، ومر شريط الذكريات بباله فتذكر كيف كانالعام المنصرم في ثلة من صحبه ... والشفق يطرز منحدرات جبال الألب ... كانوا في قمةالسعادة والنشوة ... لاهين عابثين غير عابئين بشيء ... وكان يرتدي زي صياد ضباء ... ثم أطلت من خياله كالغيث في مهامه البيداء العطشى ، صورة تلك الصبية الفلاحه بعينينجذبتاه فسمرتاه ، وسحرتاه فأطارتا عنه لذيذ النوم ردحا من الزمن ... كيف رنت إليهثم رمت له بباقة من زهر ( الجنتيانا ) الزرقاء ، لو أنه لم يكن ينتمي لآل ( وينكلر ) بكل مايحمله هذا اللقب من تبعات " قال لنفسه " لتبعها وخطبها لنفسه فتزوجها ، إذأن طيفها لم يفارق ناظريه وفؤاده مذ رآها تلك الليله الشفقيه إلا أن قيود العائلةوالمجتمع قد حرمت عليه الزواج منها وبينهما ذلك الفرق الشاسع ... على أن زواجه سيتمبعد العصر " ذكّر نفسه " من ابنة تاجر الحديد المليونير . وألقى ( بيلام فان وينكلر ) بباقة الزهرات الزرقاء في النار ثم دق الجرس مستدعيا خادمه الخاص .
    هربتالعروس آنسه ( أوغستا فانس ) من جمهرة قريباتها بعد أن سئمت ضجيجهن وصراخهن المزعجفاحتمت بمخدعها الهادئ ولم يكن لها رسائل تحرقها أو ماض تدفنه ، فأما والدتها أمالعروسه فكانت في أوج سعادتها إذ أن ملايين العائلة قد بوأتهم مكان الصدارةباقترانهم بعائلة آل ( وينكلر ) .
    كانت مراسم حفل زواجها من ( بيلام وينكلر ) ستقام بعد عصر ذلك اليوم ، وغابت في لجة أحلام اليقضه فتذكرت رحلة قامت بها مععائلتها قبل عام إلى أوروبا . ثم توقف تفكيرها عند جزء من تلك الرحله الماتعه حينأمضوا اسبوعا في كوخ متسلق جبال سويسري على أعتاب جبال الألب .. واسترجعت بسعادةيشوبها الحزن ذلك الحلم حين عبأت دلوها من نبع قريب وكرت راجعة ، وكانت يومها ترتديعلى سبيل الدعابة زي فلاحة استعارته من ابنة صاحب الكوخ ، وعكست لها مرآة خيالهاصورتها ذلك اليوم وكيف بدت ساحرة الجمال فيه ، وقد انساب شعرها شلال تبر غطى كتفيهاوتجاوز خصرها الرقيق ، وكيف صادفت في طريقها إبان قفولها عائدة شابا قويا وشته سمرةجذابة ، وكان يرتدي زي صياد ضباء .. كيف التقت عيناهما فتسمرت نظرات كل منهما علىالآخر . ثم لاحت من ذاكرتها التفاتة إلى باب كوخهم الذي فتح فجأة فتعالت منه أصواتشتى تناديها ، ولم تستطع تجاهل ذلك ، فخفت راجعة إلى مصدر الصوت بعد أن قطعت باقةمن أزهار ( الجنتيانا ) الزرقاء كانت معلقة على صدرها فرمت بها إليه ، وسارع هوبالتقاطها قبل أن تلامس الأرض ، ثم دس بدوره في يدها زهرة برية كان قد اقتطفها منحافة الوادي . من يومها " اعترفت لنفسها " مابرحت صورته خيالها ، لقد شاء الله أنيلتقيا على أنها وهي الثرية ذات المهر الذي بلغ خمسة ملايين دولار ماكانت لترتكبحماقة بزواجها من أحد صيادي جبال الألب العاديين.[/color]

    ونهضت الآنسة ( فانس ) ففتحتعلية مجوهرات ذهبية كانت فوق منضدة العطور ، وأخرجت منها زهرة برية جافة سحقتها بينأصابعها حتى استحالت فتاتا ، ثم دقت الجرس مستدعية خادمتها فيما كان ناقوس الزواجيدق مؤذنا ببدء مراسم حفل الزفاف المنتظر .
    __________________


    ......................................................................................
    تمنى أن تكون الرواية أو القصة قد نالت اعجابكم كما أعجبتني
    تستيعون نسخها ولصقها على دفر خاص بحاسوبكم وقرائتها متى شئتم

    Delan
    مشرفة عامة
    مشرفة عامة

    عدد المساهمات : 637
    نقاط : 921
    تاريخ التسجيل : 28/09/2010
    العمر : 26

    رد: */غرام مجهول/*قصة رائعة وجميلة للكاتب الأمريكي (أوو.هنــري)...قصة رومنسية رائعة حتى اني تأثرت بها وأحببت أن تقرأوها

    مُساهمة من طرف Delan في الثلاثاء يناير 18, 2011 10:35 am

    قصة حلوة كتير
    يسلمو كتير

    ro2a

    عدد المساهمات : 420
    نقاط : 529
    تاريخ التسجيل : 25/12/2010
    العمر : 23

    رد: */غرام مجهول/*قصة رائعة وجميلة للكاتب الأمريكي (أوو.هنــري)...قصة رومنسية رائعة حتى اني تأثرت بها وأحببت أن تقرأوها

    مُساهمة من طرف ro2a في الثلاثاء يناير 18, 2011 12:01 pm

    الرواية حلوة كتير ابو الروود يسلموا ايديك

    رائـــــد
    نائب المدير العام للمنتدى
    نائب المدير العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 369
    نقاط : 658
    تاريخ التسجيل : 23/09/2010
    العمر : 26
    الموقع : vairos120@hotmail.com

    رد: */غرام مجهول/*قصة رائعة وجميلة للكاتب الأمريكي (أوو.هنــري)...قصة رومنسية رائعة حتى اني تأثرت بها وأحببت أن تقرأوها

    مُساهمة من طرف رائـــــد في الثلاثاء يناير 18, 2011 4:22 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 10:22 am